الهلال الأحمر المصري والسفارة السويسرية يطلقان “العيادات المتنقلة”

الهلال الأحمر المصري والسفارة السويسرية يطلقان “العيادات المتنقلة”

- ‎فيآخر الأخبار, أخبار مصر
76
0

خاص : أخبار السفارات

أطلق الهلال الأحمر المصري بالتعاون مع السفارة السويسرية بالقاهرة، اليوم الأربعاء، عيادتين متنقلتين عن مشروعهما المشترك لـ ” تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية للمهاجرين واللاجئين والمصريين بالقاهرة الكبرى”. موفرًا عيادتين متنقلتين مجهزتين بالكامل مع معمل، يحتويان على ثلاثة عيادات للأطفال وطب النساء والباطنة، وتتحرك العيادات بين مناطق رئيسية بالقاهرة، تتميز بتركيز عال في أعداد المهاجرين واللاجئين وضعف في الخدمات وصعوبة الوصول للرعاية الصحية. كما تبرع الهلال الأحمر بعيادة ثالثة لتضاف للأسطول، على أن تتحمل السفارة تكاليف تشغيلها حتى نهاية العام الجاري 2021.

وحضر فعالية الإطلاق كلا من د. نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي ونائب رئيس مجلس الهلال الأحمر المصري، والسفير السويسري بمصر بول جارنييه، إضافة لـ د. فاليري ليشتي، رئيسة مكتب التعاون الدولي بالسفارة.

وستوفر المركبات الثلاثة، خدمات الرعاية الصحية في تخصصات النساء، الأطفال، الباطنة، الجلدية، والعظام، وصيدليتين لتوفير الأدوية اللازمة، إضافة لمعمل يتيح إجراء التحاليل المختلفة، مثل وظائف الكلى والكبد، تحليل السكر الشامل، الدم، الحمل، وغير ذلك من التحاليل الضرورية. وتغطي العيادات، بدءا من فبراير، مناطق عدة بالقاهرة، منها التبة، الحي العاشر، الكيلو 4.5، عرب المعادي، فيصل والهرم، العبور، عين شمس.

دعمت سويسرا لفترة طويلة خدمات الصحة والسلامة في مصر من خلال مشاريع عديدة، وعبر مشروعها المشترك مع الهلال الأحمر المصري، الذي بدأ عام 2018 ويتوقع أن يستمر خلال العام الحالي 2021، لضمان توفير خدمات الرعاية الصحية حول القاهرة الكبرى، للمستفيدين أينما اشتدت الحاجة لتلك الخدمات.

ومع تفشي فيروس كورونا المستجد، ساهمت سفارة سويسرا بمبلغ 1.6 مليون فرنك سويسري للتخفيف من الآثار الاقتصادية والصحية السلبية التي أصابت مجتمعات اللاجئين والمصريين على حد سواء. ويعد هذا المشروع المشترك مثالا حيا على التدخل المباشر بخدمات المساعدة الطبية ورفع الوعي بطرق الوقاية والحماية من الفيروس المستجد. يقول السفير بول جارنييه: “نحن على ثقة من أن توفر خدمات الرعاية الصحية الأولية من خلال العيادات سيؤثر بصورة إيجابية على حياة الفئات الأكثر احتياجا بين المهاجرين والمصريين، بتوفير الدعم الحاسم في وقت صعب، فاتحا آفاقا جديدة حيث يوفر الدعم الحاسم في الأوقات الصعبة ويفتح آفاقًا جديدة للحلول الصحية المتكاملة”.

إن إطلاق العيادات المتنقلة لهي محطة فارقة في مسيرة أكبر امتدت لأكثر من عامين، من الأنشطة الموجهة للمستفيدين الأكثر احتياجا، والذين بعد تلقيهم لخدمات الرعاية المختلفة، تطوع العديد منهم بالهلال الأحمر ليساهم ويكون شريكا في تقديم تلك الخدمات لأقرانه. يضيف د. رامي الناظر، المدير التنفيذي للهلال الأحمر المصري قائلا: ” لم يكن إطلاق هذه العيادات ليأتي في وقت أفضل، خاصة مع حاجة البلاد الماسة للدعم الطبي، لاسيما للمهاجرين واللاجئين والمجتمعات المضيفة”.

يعد إطلاق العيادات جزءًا من نطاق أوسع من التعاون المشترك والمتكامل بين الهلال الأحمر المصري والسفارة السويسرية، على جبهات عديدة، لتشمل أنشطة رفع الوعي بطرق الوقاية من الأمراض، تدريبات الإسعافات الأولية، وتقديم خدمات الرعاية الصحية، وأنشطة الدعم النفسي الاجتماعي للمستفيدين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

إحياءذكرى إبادة جماعية “خوجالي” وسط أكاليل النصر

بقلم السيد السفير تورال رضاييف : أثناء زيارته